WhatsApp-Image-2021-03-14-at-2.59.34-PM.jpeg

متلازمة النتوء الإبرى – متلازمة ايجل Eagle’s Syndrome

25/02/2021 by Be Group0

النتوء الإبرى هو نتوء عظمى مُدبّب طبيعى ناشئ من عظام خلف الأذن على دانبى الرأس.

يصل النتوء الإبرى طولا ً فى أقصاه إلى 3 سم .. فلو طال النتوء عن هذا القياس يوصف بأن النتوء تجاوز الطول الطبيعى. إلا أنه قد يطول فى بعض الأشخاص ولا يسبب أى أعراض.. ولو سبّب أعراضا ً فيكون ما يسمّى “متلازمة إيجل”، لأن أول من وصفها هو طبيب جرّاح “وات ايجل”.

نتوء إبرى تم استئصاله جراحيا .. يصل طوله إلى 5.5 سم (الطبيعى أن لا يتجاوز طول النتوء 3 سم)

حالات نادرة

وتلك حالاتٌ نادرة .. نجدها فى شخص واحد من كل ألف شخص تقريبا ً، إذ يطول هذا النتوء (على ناحية واحدة أو على كلتا الناحيتين)، أو تتيَـبّـس الأربطة المتصلة به (تكلـّس أربطة النتوء الإبرى) مسبّبا ً بعض الأعراض التى قد يشتكى منها الشخص، كألم ٍ شديد يشعر به كـ ” لسع كهربى” فى الرقبة أو الفك أو الحلق، وقد يمتد الألم إلى قاع الفم وخلف الرقبة، أو يشتكى الشخص من طنين متقطع بالأذن. وقد يظهر الألم فجأة ً مصاحبا ً حركة الرقبة أو  البلع أو لمس منطقة الحلق.

والسيناريو الأسوأ أن يضغط النتوء الطويل على الشريان السباتى أو الوريد الوداجى بالرقبة مسببا ً جرحا ً قطعيا ً بالشريان السباتى أو إغماءاتٍ متكررة ً أو حدوث الجلطات.

ولأن تلك المتلازمة نادرة الحدوث، ولأعراضها الغير واضحة أو التى قد تتشابه مع أمراض أخرى .. فقد يعانى المريض من تلك المشكلة لفترة طويلة بلا تشخيص. وقد يتم تشخيصه خطأ ً بأنه التهاب فى أعصاب المنطقة أو أن لها علاقة بمشاكل الأذن.

نقوم بتشخيص المتلازمة بآشعة اكس راى أو بانوراما أو آشعة مقطعية ونقيس طول هذا النتوء الإبرى.

وعلاج هذه المشكلة جراحىّ .. إذ نقوم باستئصال هذا النتوء من قاع الجمجمة سواءً كان الاستئصال عبر فتحة صغيرة من داخل الفم أو عبر الرقبة.. فتختفى تلك الأعراض.


اترك رداً

لن يتم نشر بريدك الإلكترونى. الحقول المطلوبة محددة *




دكتور محمد عادل


استشارى جراحة الأورام وجراحات الرأس والرقبة والغدد الصماء
مدرس جراحة الأورام – كلية الطب جامعة الأزهر

عيادة التجمع: كايرو ميديكال سنتر – التجمع الخامس
عيادة المعادي: مستشفى د. علاء عزت 73 طريق مصر حلوان
عيادة الألف مسكن: ميدان الألف مسكن –  شارع جسر السويس

 



الإشتراك


اشترك في نشرتنا الطبية لتلقي آخر المقالات التي ينشرها دكتور محمد عادل



    © 2020 Dr Mohamed Adel. All Rights Reserved. Powered By Be Digital Agency